أعلن بنك فلسطين عن تحقيق أرباح صافية بلغت قيمتها بعد احتساب الضرائب والمصروفات 12,346,175 دولار أمريكي للربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 10,397,246 دولار للربع الأول من العام 2016 وبنسبة نمو بلغت حوالي 18.7%. فيما أشارت البيانات المالية الى ارتفاع في إجمالي الدخل لبنك فلسطين وصلت قيمتها الى 52,859,864 دولار أمريكي مقابل 36,867,780 دولار للربع الأول من العام الجاري 2016 بزيادة نسبتها 43.3% لنفس الفترة من العام الماضي.

وأظهرت البيانات المالية الصادرة عن البنك والتي تم ايداعها لدى بورصة فلسطين التزاماً بأحكام القانون وتعليمات الافصاح لدى البورصة وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية الى نمو في موجودات البنك والتي سجلت مبلغ 4,697 مليار دولار بعد أن كانت 4,118 مليار دولار نهاية العام 2016. أما حقوق المساهمين، فقد سجلت نهاية الربع الأول من العام 2017 لتصل الى ما مجموعه حوالي 415.9 مليون دولار بعد أن كان 403.5 مليون دولار نهاية العام 2016.

كما أشارت البيانات المالية للربع الأول من العام الجاري الى محافظة البنك على مستويات جيدة من نسب الودائع والتسهيلات الائتمانية بين البنوك الفلسطينية، حيث سجلت ودائع العملاء لدى بنك فلسطين مبلغ 3,363 مليار دولار بعد أن كانت 2,981 مليار دولار، كما رفع البنك من حجم التسهيلات الائتمانية التي تم منحها مع نهاية الربع الاول لتبلغ 2.276 مليار دولار بعد أن كانت 2.213 مليار دولار في نهاية العام 2016.

من جانبه، أكد السيد هاشم الشوا، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين على أن النتائج المالية التي تحققت خلال الربع الأول جاءت نتيجة حفاظ البنك على استراتيجيته لتحقيق نمو مستدام في كافة مؤشراته. وأوضح الشوا بأنه وبرغم الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة، إلا أن البنك حافظ على مكانته في الساحة المصرفية كأكبر بنك في فلسطين عمل على تعزيز الاستثمار وزيادة نسبة التسهيلات الممنوحة للمشاريع الصغيرة حيث وصلت الى ما يقارب 18% من إجمالي المحفظة الائتمانية مع نهاية الربع الأول من العام الجاري، فيما يطمح البنك لرفع هذه النسبة لتشكل ما لا يقل ربع المحفظة، مشيراً الى أن بنك فلسطين سيظل مؤسسة مالية رائدة تعمل وفق رؤيا واضحة ومستدامة ضمن القطاع المصرفي الفلسطيني.

وأكد الشوا على مضي البنك في توسيع شبكته المصرفية في فلسطين، حيث وصل عدد فروعه ومكاتبه الى 68 فرعاً ومكتباً في مختلف المحافظات والمناطق الريفية والمهمشة والجامعات الفلسطينية، فضلاً عن استعداده لافتتاح مكتبه التمثيلي الثاني في العاصمة التشيلية سنتياغو، والذي يهدف الى التواصل مع المغتربين الفلسطينيين والعرب والتشبيك مع الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية وتقديم خدمات استشارية واستثمارية لهم.

وقال الشوا، فإن البنك يتطلع للاستمرار في دعم كافة الجهود التي تساهم في تمكين النساء عبر تطوير أدوات مالية تلبي احتياجاتهن وتعزيز دورهن، وتشجيعهن على ممارسة الأعمال وفتح المشاريع الانتاجية التي تدر دخلا لهن ولعائلاتهن ايماناً بأهمية المساواة والتنوع في القوة العاملة، وتطوير عدد من الخدمات الالكترونية لتسهيل الدفع والمعاملات المصرفية.

من ناحية أخرى، أشار الشوا الى الحملة الكبيرة التي أطلقها البنك لتشجيع المواطنين على التوفير لأطفالهم ضمن برنامج حسابات توفير الأطفال "براعم"، الذي يقوم على توفير مبلغ صغير شهرياً وايداعه في حسابات الأطفال، فيما يقوم البنك بمنح المدخرين شهرياً نسبة من المبلغ المدخر في نهاية الفترة الادخارية تصل الى 30% من المبلغ المستثمر خلال عشر سنوات. حيث يعتبر برنامج "براعم" من البرامج المتميزة المقدمة لشريحة الأطفال على المستوى الوطني، تم تصميمه خصيصا لتأمين مستقبل الأطفال وتحقيق آمالهم التي يصبون اليها منذ ميلادهم، حيث يشارك فيه الاطفال من عمر يوم الى عمر سبعة عشر عاما.