أجرى بنك فلسطين في فرع رام الله يوم الأحد الموافق 2/11/2014 السحب على الجائزة الكبرى Jeep Wrangler 2014، ضمن حملة بطاقات بنك فلسطين، حيث فاز فيها المواطن أيمن عمر اللوح من فرع جباليا بقطاع غزة. وقد أجري السحب على الجائزة بحضور السيد رشدي الغلاييني نائب مدير عام بنك فلسطين، والسيد هاني ناصر، مساعد المدير العام لفروع الضفة، وثائر حمايل، رئيس دائرة العلاقات العامة والتسويق، وحاتم مصطفى مدير فروع الوسط وعدد من موظفي البنك، وبمشاركة حشد من العملاء وممثلي الشركات والصحافة والاعلام.

وقد أطلق بنك فلسطين حملة تسويقية بداية شهر تموز الماضي لتشجيع عملائه على استخدام البطاقات البلاستيكية التي يصدرها في عمليات الشراء والتسوق من محلات السوبر ماركت والمراكز التجارية، ومحلات الملابس، والمطاعم، ومحلات الأدوات الكهربائية، ومحطات الوقود، وغيرها وهي تشمل؛ بطاقة المشتريات والسحب النقدي Visa Electron، بطاقة كاش Cash Card، بطاقة حياة سهلة Easy life، بطاقة ماستر Master Card، بطاقة فيزا  Visa.

وبالإضافة الى الجائزة الكبرى التي خصصها البنك للفائز بهذه الحملة، وهي عبارة عن سيارة Jeep Wrangler موديل 2014، قدم البنك جائزة يومية، وهي شاشة تلفزيون 47 بوصة من نوع LG، فاز فيها ما يزيد عن 80 فائزا من عملاء البنك ممن شاركوا في الحملة عبر استخدام بطاقات بنك فلسطين في عمليات التسوق والشراء ودفع الفواتير وشحن الهواتف. حيث دخل السحب من يشتري بمبلغ 10 شيكل أو ما يعادلها من العملات الأخرى، وتزداد فرص الفوز كلما زاد مبلغ المشتريات، علما بأن هذه الخدمات لا يترتب عليها أية عمولات. وفي تطور آخر تم إدخال التجار الذين يستقبلون البطاقات للشراء من محلاتهم.

من ناحيته، هنأ السيد هاشم الشوا، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين الفائزين بالحملة، وعبر عن سعادته للثقة التي أولاها العملاء بخدمات البنك فلسطين وبالحملات التي يطلقها، مشيراً في الوقت ذاته بأن هذه الحملة تأتي تكريسا للجهود التي بذلها البنك لتعزيز ثقافة استخدام البطاقات البلاستيكية في عمليات التسوق. موضحاً بأن بنك فلسطين، هو أول بنك عَمِلَ على إدخال نظام البيع الالكتروني وخدمة قبول بطاقات الائتمان، بعد امتلاكه المركز الوحيد لاصدار وقبول بطاقات الائتمان والخصم في فلسطين، علما بأنه هو المصدر الأول والوحيد لهذه البطاقات بكافة أنواعها، من خلال مركز مختص في فلسطين يعمل منذ العام 1999.

وقال الشوا، بأن هدف الحملة، كان من أجل نشر ثقافة استخدام البطاقات البلاستيكية بين المواطنين، وهو ما يعد تطورا نوعيا على صعيد الاستفادة من الخدمات المصرفية التي يقدمها بنك فلسطين، حيث أن هذه البطاقات، هي بطاقات آمنة وذكية، وتخفف من مخاطر استخدام النقود وحملها طوال الوقت. لافتا في الوقت ذاته الى أول بطاقة تقسيط "Easy life، حياة سهلة" أصدارها بنك فلسطين قبل سنوات لتمكين عملائه من شراء احتياجاتهم من المراكز التجارية بطريقة التقسيط من غير أن يتحمل أية فوائد أو عمولات.