قدم بنك فلسطين رعايته الحصرية لفعاليات مؤتمر الشركات العائلية الذي سيتم عقده يوم الثلاثاء في السابع والعشرين من تشرين ثاني الجاري بمحافظة نابلس، بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة نابلس، التي أجرت استعداداتها وتحضيراتها لعقده تحت عنوان "مخاوف الشركات العائلية بين الواقع والطموح"، حيث عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر سلسلة من الاجتماعات في الاسابيع الاخيرة للاعداد الجيد للمؤتمر المذكور.


وسيبحث المؤتمر على مدار يوم من انعقاده محورين، هما؛ واقع وتحديات الشركات العائلية، والخيارات المتاحة امامها. وسيتحدث في المؤتمر نخبة من المسؤولين والشخصيات واصحاب الشركات العائلية من مدن الضفة، وغزة، وأراضي 48، والشتات، من اجل تسليط الضوء على مواضيع وقضايا محددة. كما سيتم توجيه الدعوات للعديد من الجهات والشخصيات ومؤسسات القطاع الخاص، وأصحاب الشركات العائلية، وممثلين عن الشركات العائلية وأجيال الشركة بالإضافة الى رؤساء غرف تجارية، ومسؤولين حكوميين، وشخصيات اعتبارية، وأكاديميين، ومحامين، واصحاب وممثلي شركات تدقيق الحسابات لحضور المؤتمر.


بدوره، أكد هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين بان رعاية البنك لهذه الفعالية، تأتي انسجاما مع رؤيته بتطوير وتنمية الاقتصاد الفلسطيني، حيث أن الشركات العائلية تعد من أهم المكونات المحفزة للتنمية، كما أن هذه الشركات تساهم بنسبة عالية من الناتج المحلي، وتشكل حوالي 98% من منشآت القطاع الخاص، وتستوعب حوالي 45% من مجمل القوى العاملة في القطاع الخاص الفلسطيني.


وقال الشوا، بأـن اعداد مؤتمر في فلسطين لمناقشة سير عمل الشركات العائلية يمثل أهمية كبيرة لوضع محددات تطورها وتنظيم هياكلها، كما يعتبر المؤتمر فرصة لعرض الاراء وتبادل الافكار لتعزيز الدور الذي تقوم به في عملية البناء والتطوير.


هذا وسيتم عقد المؤتمر في قاعة حياة نابلس بمحافظة نابلس بمشاركة حشد من الشركات الفلسطينية ومؤسسات القطاع الخاص، ومدراء ورؤساء مجالس الادارة للشركات لا سيما العائلية منها.