قدم بنك فلسطين رعاية مشارك لفعاليات مؤتمر ومعرض التطوير العقاري الفلسطيني الاول الذي يعقد تحت رعاية الرئيس محمود عباس، وحضور د. سلام فياض رئيس الوزراء في فندق الموفنبيك في رام الله ابتداء من يوم السبت ويستمر حتى يوم الثلاثاء 2012/11/13 بتنظيم من اتحاد المطورين العقاريين في فلسطين، وبمشاركة عدد كبير من شركات التطوير العقاري، الهندسة والإسكان والاستثمار العقاري في فلسطين.


وقد اقيمت فعاليات المؤتمر في اليوم الاول السبت تحت عنوان "وطن لا نبنيه.. وطن لا نستحقه" هو الاول من نوعه في فلسطين. تخلله ثلاث ورشات عمل متخصصة في قطاع الاستثمار والتطوير العقاري، وسط اقبال لافت. حيث حضره المئات من المطورين الفلسطينيين والوزراء والمدراء العامين لشركات القطاع الخاص، بالإضافة الى عدد من السفراء والسلك الدبلوماسي.


أما فعاليات المعرض الذي بدأ يوم الاحد ويستمر حتى يوم الثلاثاء، فقد شكل تظاهرة اقتصادية ترقبها المتعهدون والمعماريون والمهندسون والمعنيون للتعرف على احدث المشاريع في هذا القطاع، بهدف الاطلاع وعقد صفقات تساعد على فتح اسواق جديدة. وتوفر هذه الفعاليات العديد من المزايا المتعلقة بالتواجد الاقتصادي، والتعريف بالمنتجات والخدمات على اوسع نطاق بفضل التغطية الاعلامية المكثفة التي يحظى بها الحدث، وتبادل الخبرات والتجارب مع الشركات الاقليمية والدولية، كما توفر فرصة للقاء المشترين من القطاع العام والخاص المخولين بتوقيع العقود واتخاذ القرارات. حيث يعد المعرض من اكبر المعارض المتخصصة في قطاع العقار في فلسطين.


وتأتي رعاية البنك لهذه الفعاليات انطلاقا من أهمية الدور الذي يقوم به هذا القطاع بإقامة المشاريع المختلفة وتوفير فرص عمل، واسكانات للمواطنين، وضرورة العمل على دعم هذا القطاع لما يوفره من محفزات للاقتصاد الفلسطيني حيث تعتبر المشاريع العقارية من اكبر المشاريع المحفزة والتي تساهم في التطوير المدني للمناطق الفلسطينية.


كما تأتي هذه الرعاية انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية لدعم جميع القطاعات الاقتصادية الفلسطيني لتسير بشكل مخطط وواضح نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتعزيز النمو الاقتصادي، أملا بأن يساهم هذا المؤتمر في رفع مستوى التطوير العقاري وتوفير فرص السكن الملائم.