منحت مؤسسة التمويل الدولية IFC "بنك فلسطين" جائزة أفضل بنك في الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مجال التجارة الدولية الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة. نظرا لمساهمته في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في فلسطين وتطويرها بناء على أسس قوية، ومواصفات عالمية.


وللمرة الثانية على التوالي، يحصل بنك فلسطين هذا العام على جائزتين في قطاع واحد من إحدى القطاعات التي يعمل فيها، وهي دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث كانت الجائزة الاولى مقدمة من مجلة Global Finance ضمن اختيارها السنوي للمؤسسات الرائدة حول العالم في هذا المجال، وهو ما يعبر عن مستوى النشاط الذي يقوم به البنك لتشجيع العمل بهذه المشاريع، ودعمها وتطويرها ما تمثله هذه المشاريع من عنصر فعال لتعزيز النمو الاقتصادي في فلسطين.


بدوره، عبر السيد هاشم الشوا رئيس مجلس الادارة والمدير العام لـ "بنك فلسطين" عن بالغ سعادته للمستوى الذي وصل اليه البنك في تطوير أدوات، ودعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا الى اهتمامه الكبير بهذه الشركات، لما يمكن ان تحققه في تحفيز النمو الاقتصادي، وتخفيف نسبة البطالة وتشغيل الايدي العاملة، فضلا عن الاكتفاء الذاتي لعائلات صنعت مشاريع صغيرة كبرت شيئا فشيئا بدعم البنك، حيث يعكف بنك فلسطين منذ تأسيسه على تطوير أدوات تمويلية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ايمانا منه بأنها محرك النمو الاقتصادي في الدول النامية وفي فلسطين على وجه الخصوص.


وأضاف الشوا بأن جائزة مؤسسة التمويل الدولية تمثل اليوم اعترفا هاما من هذه المؤسسات بالمستوى الرفيع الذي وصل اليه القطاع المصرفي الفلسطيني من حيث الاداء والفعالية والخدمات المقدمة. مبينا بـأن هذه الجوائز قد ساعدت مجتمع الاعمال والمؤسسات المالية الفلسطينية على تغيير الصورة النمطية المأخوذة عن فلسطين وما وصلت اليه من تطورات ساعدتها على بلوغ العالمية. كما أكدت الجوائز على ريادية البنك وتميزه ونشاطاته التي ساعدت على تطوير الاقتصاد الفلسطيني.


وقال الشوا بأن البنك عمل على تمويل عدد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة في العديد من القطاعات، التي تشمل التجارة، والخدمات، والصناعة، والزراعة، والسياحة والبناء. كما يبذل البنك جهودا لمساعدة الشركات الوليدة للبقاء والازدهار عبر مساهمته بتطويرها على مستويات عديدة: الإدارية، والفنية، والمؤسسية ومهارات التسويق. حيث تمثل التسهيلات الائتمانية الخاصة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة ببنك فلسطين حوالي 26% من إجمالي محفظة التسهيلات الائتمانية بالبنك، ما يعبر عن التزامه القوي تجاه هذه الفئة الهامة.


وأشارت احصائيات متعددة الى وجود اكثر من 200,000 مشروعا صغيرا ومتوسطا مسجلين بشكل رسمي في فلسطين حاليا. ومقارنة بالأسواق الأخرى، يعتبر تعتبر المشاريع الصغيرة والمتوسطة مستقرًة. كما يُتوقع طلب زيادة تمويل هذه المشاريع بنسبة تتراوح من 7 إلى 17% خلال العام الجاري. وحسب دراسة نشرتها وزارة الاقتصاد الفلسطينية في العام 2010، فإن المشاريع الصغيرة والمتوسطة توفر العمل لأكثر من 87% من قوة عمل القطاع الخاص الفلسطيني.


يذكرة بأن عدد الجوائز الدولية والعالمية التي نالها البنك منذ بداية العام الجاري، قد ارتفعت الى سبع جوائز وتقديرات، حيث حصل البنك وللمرة الثانية على التوالي على جائزة "أفضل بنك في فلسطين" ضمن التصنيف السنوي لمجلة المال العالمية Euromoney للعام 2012، ومنحته مجلة EMEA Finance العالمية جائزة أفضل بنك في فلسطين للعام 2011، ونال ذات اللقب من مجلة Global Finance للعام 2012. كما منحت مؤسسة CPI Financial/Banker ME المالية العالمية بنك فلسطين جائزتي "أفضل بنك في فلسطين" وجائزة "البنك الأسرع نموا في فلسطين" ضمن تصنيفها الذي أدخلت فيه المؤسسات المصرفية الفلسطينية لأول مرة منذ إطلاقها لهذه الجائزة.


من جهة أخرى، فقد رشحت مؤسسة التمويل الدولية (IFC) وصحيفة فاينانشال FTتايمز "بنك فلسطين" للفوز بجائزة البنك المستدام لعام 2012، ليكون واحدا من ثلاثة بنوك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ضمن قائمة البنوك المرشحة لنيل هذه الجائزة.