قدم بنك فلسطين رعايته الرئيسية لاحتفال مركز النور لرعاية المكفوفين في قطاع غزة بمناسبة اليوبيل الذهبي ومرور خمسون عاما على تاسيسة، حيث جرت مراسم الاحتفال في داخل المركز بمدينة غزة، بحضور السيد كريستال نوردال نائب مدير عمليات منظمة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين، والسيد حسام مناع مدير برنامج الخدمات والإغاثة، وبمشاركة السيد علاء ال رضوان نائب المدير العام لبنك فلسطين، ومساعدي المدير العام وعدد من موظفين البنك، بالإضافة الى عدد من المتطوعين وموظفي المركز.


وتخلل الحفل فقرات فنية، وأنشطة وثقافية وترفيهية للمكفوفين في المركز، تم خلالها ابراز المهارات والمواهب لدى المكفوفيين في المركز.


من ناحيته أكد علاء آل رضوان بان رعاية البنك لهذا الاحتفال يأتي انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية التى يقودها بنك فلسطين فى قطاع غزة، وتقديم المزيد من الدعم والرعايات التنموية التي تساهم تطوير الخدمات، وتعزيز مستوى المعيشة لأبناء القطاع. وفي هذا الإطار، أشار آل رضوان الى رعاية البنك للعديد من الانشطة في قطاع غزة لاسيما الانشطة في القطاع الصحي، منها رعايته لإجراء عمليات جراحية لمعالجة اعتام عدسة العين لأكثر من أربعين مريضا على يد أطباء أجانب متطوعين، والمساهمة في رعاية انشطة لتطويق ازدياد عدد مرضى السرطان والعديد من الانشطة الصحية الكبيرة التى قام البنك برعايتها.


وأشار آل رضوان الى أهمية رعاية النظر والاعتناء بصحة العيون, مضيفا بان الكثير من الدول والمؤسسات قامت بانشاء مراكز خاصة لرعاية المكفوفيين والاعتناء بهم وتنمية مواهبهم النامية .


وهناك الكثير من المشاكل التي من الممكن ان نعمل على علاجها، مشددا على أن دعم البنك لمركز النور، تنبع من ادراك البنك لأهمية بناء مجتمع قوي خال من الامراض وقادر على تخطي الصعوبات كيفما كانت.


بدورة عبر كريستال نوردال عن شكره وتقديره لـ "بنك فلسطين" على الجهود المميزة التي قدمها خلال الفترة الماضية لدعم هذا الاحتفال، مشيدا في الوقت ذاته بالعلاقة الوطيدة التى تربط البنك مع وكالة الغوث. كذلك عبر حسام مناع عن امتنانه للبنك على رعايته للاحتفال والدور الكبير الذى يقوم به البنك فى خدمة المجتمع الفلسطيني.


يذكر بأن مركز النور للمكفوفين تأسس قبل خمسون عاما وعمل على معالجة الكثير من الحالات، والعناية بالمكفوفين في قطاع غزة وهو مركز تابع لوكالة الغوث (الاونروا).