قدم بنك فلسطين رعايته الذهبية لفعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي إكسبوتك 2012 والذي انطلقت فعالياته مساء أمس السبت 2012/10/06م. في مدينة رام الله وبحضور حشد من الشخصيات السياسية والاقتصادية ورجال الأعمال ورؤساء مجالس الادارة والمدراء العامين والتنفيذيين للشركات الفلسطينية ومؤسسات القطاع الخاصة والمجتمع المدني كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، إلى جانب مشاركة رئيسية من شركات قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الفلسطيني، وبمشاركة فاعلة من كبرى شركات الاتصالات والتكنولوجيا في العالم مثل جوجل ومايكروسوفت وسيسكو وغيرها. بتنظيم من اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية "بيتا".


من ناحيته أكد هاشم الشوا، رئيس مجلس الادارة والمدير العام لبنك فلسطين، بأن رعاية البَنك لهذا المَعرض يَأتي انطلاقا من رؤية البنك بالانفِتاح على مُختَلف نَواحي التَّطور التِكنولوجي في فِلسطين والعالم وكجُزء من مَسؤوليِته الاجتماعية لإِحداث نَقلة نَوعية في مَجال تَطوير أَنظِمة المَعلومات داخِل الوَطن، وهو ما سَيَنعَكِس في النِّهاية على استمرار تَطور كافة القِطاعات الاقتصادية.


وأشار الشوا الى أن البنك كان من أَوائِل المُؤسسات الفلسطينية التي أَدخَلَت نِظام الحاسوب الى بيئة عملها، في العام 1981، واستَمَر في هذا النَّهج بالمساهَمة في تطوير النِّظام التكنولوجي داخِل فلسطين، كما كان لَه الفَضل في إِدخال نِظام البَيع الإِلكتروني وخِدمَة قُبول بِطاقات الائتمان في فِلسطين، فمِن خِلال هذه الخِدمة استَطاع إِدخال ثَقافَة جَديدة عَلى المُجتَمع، وهي ثَقافَة إِستِخدام البِطاقات البلاستيكية من خِلال تَوزيع أَكثر مِن 5000 نُقطَة بَيع إِلِكتروني تَستَقبِل بِطاقات فيزا وماستر كارد وغَيرها من البِطاقات المُختَلِفة. واستَمر البنك في تَطوير ونَشر هذه الثَّقافة لاعتِقادنا بأَن هذه الخِدمَة، هي التي ساهَمَت والتي سَوفَ تُساهِم مُستَقبلاً في انتِعاش القِطاع التِجاري من خِلال إِتاحَة الفُرصَة للسُيَّاح وحامِلي بِطاقات الإِئتِمان والبِطاقات الإِلكترونية لاستِخدامِها في عَمَلية الشِّراء. فضلا عن دعم البنك لعِدد من المبادرين الشباب في قِطاع تِكنولوجيا المَعلومات، كمَشاريع تم تطويرها بالتعاون مع شركة Google وبرنامج Start up weekend وبرنامج Oasis 500، بالإضافة الى المختربات التكنولوجية التي تم التبرع بها للجامعات والمدارس الفلسطينية.

ويتخلل أسبوع إكسبوتك 2012 عدة فعاليات سيكون أبرزها مؤتمر التكنولوجيا والذي عقد هذا اليوم الأحد، ومعرض إكسبوتك التكنولوجي الذي ينطلق يوم الثلاثاء ويستمر حتى يوم الخميس، يتخلله انعقاد المنتدى التكنولوجي للرياديين بمشاركة أكثر من 40 ريادياً سيعرضون مشاريعهم وأفكارهم المبدعة، إلى جانب عقد لقاءات ثنائية تجمع ما بين أصحاب المشاريع والشركات الفلسطينية مع رجال أعمال وممثلي شركات إقليمية ودولية، فضلا عن ورشات العمل التي سيشارك خلالها ممثلو شركات التكنولوجيا العالمية لعرض تجاربهم في تطوير التكنولوجيا وتسليط الضوء على آخر المستجدات والتوجهات العالمية في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتقنيات الحديثة حيث تُقام كل هذه الانشطة والفعاليات تزامنا ما بين رام الله وغزة.


وينظم أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك 2012" برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتل جروب"، وبرعاية ذهبية من بنك فلسطين، وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID والراعي البرونزي شركة سيسكو والراعي التكنولوجي شركة حضارة للتكنولوجيا وشركة كول نت الجديدة لخدمات الاتصال وشركة مدى، وبرعاية اعلامية لفضائية رؤيا الأردنية وفضائية الفلسطينية وشبكة معاً و نبراس للإعلام وتكنولوجيا المعلومات ومجلة "Palestine Business Focus" ومجلة "القدس الرقمي" ومؤسسة مشارق للإعلام - غزة، وراعي التصميم والرسوم المتحركة ستوديو "دراجون اف اكس" والراعي الرسمي للحماية والمراقبة شركة تكنوبال وراعي وثيقة التأمين شركة ترست للتأمين، الى جانب رعاية عضوية أعضاء اتحاد بيتا من الشركة الأردنية لإدارة الأنظمة والأعمال والوكالات JBS والراعي التعليمي نت كتابي. كما ينظم الأسبوع بالشراكة مع برنامج تطوير القطاع الخاص التابع ل GIZ والممول من وزارة التنمية الاقتصادية للحكومة الألمانية الفدرالية BMZ والوكالة الفرنسية للتنمية AFD، وشركة BCI، ومؤسسة الميرسي كور وشركاء للتنمية المستدامة ومؤسسة Palestine For New Beginning وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني الفلسطيني.