انطلاقا من استراتيجيته بدعم الحركة الرياضية الفلسطينية، قدم بنك فلسطين رعايته الرسمية لبعثة فلسطين المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية للعام 2012 المقامة حاليا في العاصمة البريطانية لندن. وتزامن ذلك مع حملة يقودها البنك لتشجيع اللاعبين الفلسطينيين لبذل أقصى ما لديهم لتمثيل فلسطين على أكمل وجه.


وانسجاما مع هذا الدور، فقد خصص البنك خلال الاسبوع الحالي لباسا خاصا لموظفيه بهدف الترويج لبعثة فلسطين ولفت الانتباه الى ضرورة مشاركة جميع اطياف الشعب الفلسطيني للعمل على تشجيع بعثتنا الوطنية لتمثيل فلسطين واحراز القاب وميداليات متميزة.


ويتكون الوفد الرياضي الفلسطيني من خمسة لاعبين في عدد من الالعاب الأولمبية، تتقدمهم السباحة سابين حزبون، والعداء بهاء الفرا، واللاعب ماهر ابو ارميلة في رياضة الجودوكا، والسباح أحمد جبريل، والعداءة الرياضية ورود صوالحة، بالإضافة الى عدد من الاداريين في مجال الاعلام والطبيب المختص.


وينطلق البنك في رعايته للرياضيين الفلسطينيين المشاركين في أولمبياد لندن 2012 من مسؤوليته الاجتماعية ومضيه بمواصلة جهوده لدعم قطاعات شعبنا، وخاصة الشباب والرياضة كواجب وطني يضعه نصب عينيه، حيث وقع البنك خلال الاسابيع القليلة الماضية اتفاقية مع الاتحاد الفلسطيني الكرة القدم لتبني دوري بنك فلسطين البراعم، حيث يطبق المشروع في مدارس الضفة وغزة لتحضير الاشبال الصغار والمتميزين منهم للمشاركة كأس العالم المقبل الذي سيعقد في قطر عام 2022. حيث أفرد "بنك فلسطين" جزءاً كبيراً من مسؤوليته لدعم الانشطة الرياضية كواحدة من أهم المؤسسات الوطنية العاملة على الساحة، حيث قدم 1.8 مليون دولار بما يعادل 5% من ارباح البنك للمجالات التنموية لدعم الرياضة والتعليم والخدمات الاجتماعية، ليضعه في صدارة هذه المؤسسات المساهمة خلال عام 2011.