جرى هذا اليوم الثلاثاء الموافق 24/10/2012 بمقر المركز الرئيسي للإدارة العامة لبنك فلسطين بمدينة رام الله حفل توقيع اتفاقية تنفيذ برنامج التطوير الأكاديمي "زمالة" مع جامعة النجاح الوطنية، حيث وقع الاتفاقية الاستاذ هاشم الشوا، رئيس مجلس الادارة والمدير العام للبنك، وأ. د. رامي حمد الله رئيس جامعة النجاح الوطنية، وذلك بحضور كل من رشدي الغلاييني نائب المدير العام، وهاني ناصر مساعد المدير العام، وناصر باكير مدير فروع الشمال، وثائر حمايل رئيس دائرة العلاقات العامة والتسويق في البنك، بالإضافة الى د. رشيد الكخن المدير المالي لجامعة النجاح الوطنية وعدد من مسئولي البنك.


وينطلق البرنامج الوطني "زمالة" للمساهمة في تطوير ورفع كفاءة نظام التعليم الجامعي في فلسطين، من خلال تطوير خبرات الأساتذة والمحاضرين في الجامعات الفلسطينية، خاصة في عدد من المجالات المالية والمصرفية والاقتصادية والقانونية والتكنولوجية. ويتم ذلك من خلال ابتعاثهم في زيارات أكاديمية ومهنية تتراوح بين فصل دراسي واحد أو سنة أكاديمية لمؤسسات التعليم العالي (جامعات) أو مؤسسات مالية مصرفية واقتصادية واستثمارية وعلمية مرموقة في الخارج، لتطوير خبراتهم العملية والتطبيقية اللازم اكتسابها، للمساهمة في تطوير التعليم في الجامعات الفلسطينية، بما يكسب طلاب جامعاتنا الفلسطينية الإمكانية للانخراط السريع في سوق العمل وتلبية الاحتياجات المطلوبة من الكفاءات البشرية. حيث تعتبر جامعة بيرزيت أولى الجامعات الفلسطينية التي يطبق فيها هذا البرنامج.


وعلى هامش توقيع الاتفاقية بحث الجانبان تطوير التعليم الجامعي الفلسطيني، وضرورة ايجاد برامج مرتبطة بالاحتياجات المجتمعية وضرورة العمل على ايجاد سبل للتخفيف من حجم البطالة وتوظيف الخريجين.


من ناحيته أشاد الشوا بالإنجازات التي حققتها جامعة النجاح الوطنية خلال السنوات الماضية برئاسة د. حمد الله، وحصولها مؤخرا على جائزة التميز الاوروبي، ونيلها تصنيفات عالمية متقدمة بين الجامعات العالمية. كما ثمن الشوا الجهود التي تبذلها الجامعة في سبيل توفير تخصصات جديدة وفريدة تواكب التطورات العصرية على كافة الصعد في المجالات الانسانية والعلمية. مشيرا الى الرؤية الثاقبة والاستراتيجية المتميزة التي وضعت جامعة النجاح في مصافي الجامعات العربية والعالمية بإمكانياتها ورقيها.


أكد الشوا على ضرورة النهوض بالاقتصاد الفلسطيني في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها شعبنا، مضيفا بأن بنك فلسطين قد ركز عمله خلال السنوات القليلة الماضية على تمويل المشاريع الانتاجية التي تعمل على تشغيل ايد عاملة جديدة، وتساهم في تحفيز النمو الاقتصادي.


وعرض الشوا خلال لقائه حمد الله جملة من الانجازات التي حققها البنك، وحافظت على توسعه وانتشاره وتطوره، فضلا عن المشاريع التي يمولها، والتي أسهمت في تحقيق نمو سريع له وعائد على مساهميه مشيرا في الوقت ذاته الى الجهود التي يبذها البنك من خلال وحد المغتربين التي أسسها العام الماضي لجذب مزيد من الاموال والاستثمارات وتمويل المشاريع من الفلسطينيين المغتربين خارج الوطن، كما بين تميز البنك عن غيره بتخصيصه 5% من أرباح الصافية لغايات المسؤولية الاجتماعية.


من جانبه ثمن د. حمد الله جهود البنك وانجازاته التي حققها خلال الفترة الماضية، كما عبر حمد الله عن بالغ شكره وتقديره للبنك على التبرع السخي الذي قدمه للجامعة من خلال برنامج "زمالة". كما أشاد بجهوده لتطوير القطاعات التنموية المختلفة من خلال المسؤولية الاجتماعية، خصوصا تبرع البنك من أجل اتمام تجهيز المستشفى التعليمي الجامعي الذي تعمل جامعة النجاح على اتمامه بهدف تدريب طلبة الطب الفلسطينيين على التطبيق العملي في هذا القطاع الحيوي والهام.


يذكر أن بنك فلسطين قد قدم خلال الفترة الماضية تبرعا بقيمة 100 الف دولار أميركي، بهدف تمويل شراء بعض الاجهزة الطبية اللازمة للمستشفى التعليمي الجامعي التابع لجامعة النجاح الوطنية.