جرى يوم الأحد 2012/02/05 مراسم توقيع اتفاقية "أمين إصدار" بين شركة الوساطة للأوراق المالية، والشركة العربية الفلسطينية للاستثمار – ايبك للسندات التي أصدرتها أبيك مؤخرا. ووقع الاتفاقية كل من السيد هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة شركة الوساطة للأوراق المالية، والسيد طارق العقاد رئيس مجلس إدارة "ايبك" عقب اجتماع الهيئة العامة لحملة سندات القرض في فندق الموفينبيك بمدينة رام الله، حيث جرى انتخاب شركة الوساطة للأوراق المالية كأمين إصدار.

 

وبموجب الاتفاقية ستعمل شركة الوساطة التابعة لـ "بنك فلسطين" على القيام بمهامها كـ "أمين إصدار" للسندات التي أصدرتها الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار "ايبك"، والتي تبلغ قيمتها 20 مليون دولار أمريكي. حيث أن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إصدار سندات في السوق الفلسطيني بعد الإصدار الأخير لشركة باديكو نهاية العام الماضي، بما يضمن حماية حقوق مالكي سندات القرض والحفاظ عليها ووضع الضوابط التي تكفل تحقيق هذه الحماية.

 

من جهته، عبر الشوا عن سعادته لانتخاب شركة الوساطة التابعة لـ "بنك فلسطين" كـ أمين إصدار" لسندات الشركة العربية الفلسطينية ايبك، معبرا عن أمله بأن تتمكن معظم الشركات الفلسطينية من استحداث أدوات مالية جديدة تساهم في تطوير المنتجات التمويلية للمشاريع الوطنية وتطوير الاقتصاد الوطني بما يضمن حقوق كافة الأطراف. مشيدا بالانجازات التي حققتها "آيبك" خلال الفترة الماضية.

 

وقدم الشوا شكره لهيئة سوق رأس المال الفلسطينية، على دورها وجهودها الحثيثة في ضبط وتنظيم عمليات الإصدار الخاصة بالأدوات المالية الجديدة.

 

من ناحيته، عبر العقاد عن فخره بالتعاون مع بنك فلسطين، وشركته التابعة شركة الوساطة، بتوقيع اتفاقية "أمين إصدار" مشيرا في الوقت ذاته إلى أن سندات القرض المصدرة عن شركة "ايبك" غير قابلة للتحويل إلى أسهم وغير قابلة للتداول، ومدتها خمس سنوات، سيتم سداد قيمتها الاسمية دفعة واحدة بتاريخ الاستحقاق (Bullet Repayment)، مع احتفاظ الشركة بحق إطفاء مسبق بشروط معينة (Call Option).

 

وأكد العقاد بأن هذه السندات تتلاءم مع السياسة الاستثمارية للشركة، وتتناسب مع حاجة الشركة إلى أداة تمويلية متوسطة الأمد، تنسجم مع التدفقات النقدية المتوقعة للشركة بما في ذلك المشاريع الجديدة.

 

وتجاوز الاكتتاب في سندات قرض "أيبك" الحجم المطلوب بنسبة 36.7% ليغلق الاكتتاب على ما مجموعه 20.5 مليون دولار أميركي حيث كان المعروض 15 مليون دولار. وعليه فقد قررت "أيبك" أن ترفع سقف حجم الإصدار إلى 20 مليون دولار أميركي.

 

ويأتي مشروع إصدار سندات القرض في سياق تنفيذ خطة "أيبك" الإستراتيجية الخمسية، التي تسعى لتنفيذ مشاريع توسعية لاستثمارات الشركة القائمة في فلسطين، بالإضافة إلى إضافة شركاء عالميين جدد للدخول إلى السوق الفلسطينية لأول مرة.

 

وقال العقاد، إن السندات المصدرة هي سندات قرض مضمونة، وتمثل ديناً ممتازاً مؤمناً بموجودات الشركة بنسبة تغطية تساوي 125%، وبسعر فائدة ثابت لأول ثلاثين شهرا مقداره 5.5% سنويا، ومتغيرا للأشهر الثلاثين اللاحقة الذي يساوي سعر فائدة اللايبور لستة أشهر على الدولار الأميركي (6-Months USD LIBOR) مضافاً إليه هامش مقداره 2.5%، على ألا يقل سعر الفائدة المطبق في أي وقت من الأوقات عن 5.5% سنوياً (Floor).

 

يذكر بأن شركة الوساطة هي شركة تابعة لبنك فلسطين مرخصة لمزاولة الوساطة المالية، وعلى رخصة مزاولة "أمين إصدار" من هيئة سوق رأس المال الفلسطينية.